هل تعلم؟ لماذا تُشعرنا مقاطع تقطيع الصابون بالراحة؟ - ‎تق-نت

الجمعة، 28 سبتمبر 2018

هل تعلم؟ لماذا تُشعرنا مقاطع تقطيع الصابون بالراحة؟




هل تشعر بشعورٍ غريب عند مشاهدة مقاطع تقطيع الصابون التي باتت من أحدث اتجاهات الإنترنت في الفترة الأخيرة؟ أنت لستَ وحدك! بل إن العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يُبدون ارتياحهم عند متابعة مثل هذه المقاطع على يوتيوب أو إنستقرام!

فما السر في ذلك؟

تعرض مقاطع الفيديو التي يتم تداولها على نطاقٍ واسع، قطع صابون بأحجام وألوان وأشكال مختلفة، يتم تقطيعها باستعمال السكاكين أو شفرات الحلاقة. وتستقطب هذه المقاطع ملايين الإعجابات والمشاركات، وانفردت العديد من الحسابات في تقديم مثل هذه المقاطع للمتابعين لجمع المتابعات، لما لها من أثر إيجابي!



Une publication partagée par Asmr Soap Queen🐝👸👑 (@asmr.soapqueen) le

لماذا نشعر بالراحة عند مشاهدة مقاطع تقطيع الصابون ؟

 السر في شعبية هذا الاتجاه الجديد على الإنترنت مرتبطٌ بما يُسمى “ASMR pleasure”، وهو اختصار لـ “Autonomous Sensory Meridian Response”، ويعني ذلك “الاستجابة الزوالية الحسية الذاتية”، وهي حالة من التنميل والوخز الخفيف الذي يتولّد في مؤخرة الدماغ ويمتد إلى العمود الفقري والأطراف، وذلك نتجية التعرض لمؤثرات سمعية وبصرية معيّنة، فيُعطي ذلك شعورًا بالمتعة والاسترخاء التام، وهو أمرٌ يختلف من شخصٍ لآخر!
بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن إنشاء مثل هذه المقاطع ومشاركتها أصبح من الأنشطة اليومية، مثل حساب Nazish، وهي فتاة تقوم بمشاركة مقاطع تقطيع الصابون عبر حسابها على إنستقرام، والذي استقطب أكثر من 80 ألف متابع. وتعتبر Nazish أن حسابتها بمثابة شكل من أشكال العلاج الفني لتخفيف القلق والأرق، ونوع بديل من الضوضاء البيضاء.


 ويُمكن الشعور بنفس الإحساس الجيد عند سماع بعض الأصوات الغريبة، مثل صوت الورق عند تصفّح الجرائد أو الكُتب، وصوت تمشيط الشعر، وطي الملابس بشكلٍ معيّن، أو صوت همس خافت في أذنيك، أو بكل بساطة، الشعور عند تدليك فروة الرأس.


 gée par kinda satisfying slime videos (@slimequeeens) le


وإن بحثتَ عن “ASMR” على يوتيوب، فستحصل على أكثر من 11 مليون فيديو مقترح من مقاطع مختلفة لأشخاص اختبروا هذا الشعور عبر تقطيع الصابون، أو خدش الستايروفوم، أو تقطيع كرات الاستحمام الفوّارة، أو تقطيع الصلصال، أو اللعب بالسلايم، وغير ذلك الكثير.

إرسال تعليق

ابحث عن أي شيء تريده في هذا الموقع